اكبر منتدى

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى
تصويت
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية


الطاعة في فراش الزوجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الطاعة في فراش الزوجية

مُساهمة  اسد البراري في الخميس 5 نوفمبر - 12:55


بسم الله الرحمن
الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




سلسلة إيمانيات :الشيخ محمد حسان




الطاعة في فراش الزوجية




ومن أعظم صور الطاعة التي يجب
على الزوجة المسلمة أن تحققها لزوجها: إذا أمرها أن
تأتيه لفراش الزوجية أن تطيعه، كم من الرسائل و الشكاوى والاتصالات والأسئلة، يشكو
فيها كثير من الأزواج امتناع الزوجات عن الفراش، قد تتدلل الزوجة على زوجها
بالامتناع، وهذا حرام، وقد تمتنع لتجبر الزوج على أن يفعل لها أمراً تريده، أو على
أن يقدم بالطلب الذي طلبته منه، وهذا حرام لا يجوز للزوجة المسلمة أن تفعله، يقول
النبي صلى الله عليه وسلم:
(أيما امرأة دعاها
زوجها إلى فراشه فأبت؛ باتت والذي في السماء غاضب عليها حتى يرضى عنها زوجها)
.



مقدم البرنامج: حتى لو كانت مريضة أو مرهقة؟




الشيخ: لا، وهذا تنبيه جميل ومداخلة
هادفة، وأود أيضاً أن أبينها للزوج، فإن كثيراً من الأزواج قد لا يعذر امرأته لأي
سبب، وهذا أيضاً من الظلم، فينبغي على الزوج المسلم أن يكون عادلاً منصفاً، فإذا
رأى الزوج امرأته مريضة بالفعل، ولا تتعذر لتدلل أو لأي أمر من الأمور التي ذكرت؛
وإنما تمتنع لأنها لا تستطيع ذلك، فيجب على الزوج أن يعذر امرأته، وأن يعاملها
بالرحمة. وقد بينت أن الحياة الزوجية تنبني على الحب والرحمة، فإذا ذبلت وردة الحب
فتبقى الرحمة لتظلل سماء البيوت لتستمر الحياة، فيرحم الزوج زوجته وترحم الزوجة
زوجها، لكن لا ينبغي للزوج أن يقف لامرأته وقفة شديدة، فليست هذه هي أخلاق الرجال،
فضلاً عن أخلاق الأزواج المسلمين الصالحين الذين ينطلقون في حياتهم الزوجية
امتثالاً لرب العالمين، ولأمر سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم.



إذاً: من
أعظم حقوق الزوج على زوجته
: أن تطيع الزوجة
المسلمة زوجها في كل ما يطلبه منها ما لم يأمرها بمعصية الله سبحانه وتعالى
بالضوابط والشروط التي ذكرت بعضها الآن
.



مقدم البرنامج: قلت: إن على الزوجة أن تطيع الزوج في غير معصية الله، فما
حدود هذه الطاعة وضوابطها؟
الشيخ: نعم،
يقول النبي صلى الله عليه وسلم كما في الصحيحين من حديث أبي
هريرة رضي الله عنه: (لا يحل لامرأة أن تصوم إلا
بإذن زوجها)
والمراد بالصيام هنا: صيام النفل، وليس صيام الفريضة (ولا يحل لها أن تدخل بيته إلا من يريد)، لا
يحل للزوجة أن تدخل أو أن تأذن في بيته إلا لمن يريد الزوج فقط، فطاعة الزوجة
لزوجها مطلقة في غير معصية الله سبحانه وتعالى. أي:
إذا طلب الزوج من امرأته معصية كأن طلب أن يأتيها في غير ما أمر الله عز وجل
فلترفض، ورفضها ذلك ليس معصية للزوج؛ لأنها طاعة لله سبحانه وتعالى، وإن طلب الزوج
من امرأته أن تعري جسدها فلترفض، ورفضها ذلك ليس معصية للزوج بل هو طاعة لله جل
وعلا.



مقدم البرنامج: حتى لو هددها بالطلاق؟




الشيخ: هذه مسألة ينبغي على الزوجين أن يعرضاها
بعينها على رجل من أهل العلم؛ ليقدر المسألة تقديراً دقيقاً، وليوازن موازنة دقيقة
بين المفاسد والمصالح، وتكون الفتوى هنا فردية وليست جماعية، فنحن نتكلم بصفة
عامة، وأنه لا يجوز أبداً للزوج أن يأمر زوجته بمعصية الله ولو قلَّت، ولو عصت
الزوجة زوجها في هذا الأمر الذي هو مخالف لأمر الله ورسوله؛ فليست بذلك عاصية لله
ولا عاصية لزوجها، وإنما هي مطيعة لله ورسوله صلى الله عليه وسلم.








نسأل الله لنا
ولكم الهدى والتوفيق والسداد
avatar
اسد البراري
مراقب المنتديات الإسلامية
مراقب المنتديات الإسلامية

عدد المساهمات : 101
نقاط : 164
العمر : 36

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى